كلمة المدير التنفيذي لشركة المجال للإعلام والدراسات 

 

لا شك بأن وسائل الإعلام أصبحت اليوم شريكاً أساسياً في عملية التنمية الاجتماعية والثقافية في بناء الدول والإنسان. ولها تأثير مباشر على بناء شخصية الإنسان بسبب تداخل وظائفها مع جميع طبقات المجتمع لما تقدمه من معلومات عبر مساحات كبيرة وعلى مدار الساعة.

 

وبقدر إدراكنا لحجم الواجبات والمسؤوليات التي نحملها على عاتقنا ، لذا نحرص على حشد كافة الأدوات والمقومات التي تكفل لـ "شركة المجال للأعلام والدراسات" في تأدية الرسالة بالشكل المناسب لتلعب دورا جوهرياً في عملية التطوير في الساحة الإعلامية، الذي نؤمن يقينا بأن الشباب هم الرهان الرئيسي في أي عملية تطوير ونجاح ، و طبعا تحقيق النجاح يبقى مرتبطا ومعقودا على عنصر الشباب من جميع أنحاء العالم وليس في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أضحوا الشباب بأن يمثلوا نقطة تميز حقيقية، لما ما يتمتع بها من ملكات إبداع وابتكار تجلّت في عديد من المبادرات والمشاريع التي يمكن الاطلاع على تفاصيلها من خلال هذا الموقع المتميز .  

 

واليوم وبكل فخر تخصصت شركة المجال للإعلام والدراسات في إطلاق وإدارة العديد من المبادرات الإعلامية، والتي توظف آخر توجهات التكنولوجيا لخدمة المجتمعات المحلية والاقليمية، ولإلقاء الضوء على القضايا المعاصرة، حيث نعمل على تطوير المنصات الإعلامية المواكبة للتطور المتسارع في عالمي الإعلام والتقنية، مستعينين بخبرات نخبة من المتخصصين في الصحافة والإعلام الجديد والتصوير والنشر الإلكتروني والإنتاج والبرمجة والتسويق والتصميم والإدارة والتخطيط وريادة الأعمال.

 

وبوابة العين الإخبارية هي أحدى المبادرات الإعلامية التي حققت انتشارا واسعا في وقت قياسي جدا نتيجة الاستعانة بخبرات استطاعت دخول السوق الاعلامي بقوة ، لتزاحم الكبار وتتبؤ لها مكانا اساسيا ورياديا ضمن المواقع الاخبارية العالمية الكبيرة .

 

وأيضا قمنا بإطلاق "مجموعة فرسان الإمارات" وهي مجموعة إعلامية وطنية متطوعة في خدمة الوطن، هدفها المساهمة في الاستقرار والأمن والإزدهار الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تحصين المجتمع من الأفكار الدخيلة المهددة لإستقراره وذلك عبر تعزيز الولاء والإنتماء والمحافظة على مكتسبات الوطن، من خلال استغلال حسابات التواصل الاجتماعي لنفي الاخبار المفبركة والشائعات، وبث الاخبار التي تساهم في تحصين الشباب من الأفكار والرسائل التي تؤثر على المجتمع، وإطلاق بعض المبادرات التي تخدم شريحة كبيرة داخل دولة الإمارات .

 

نعم نتطلع إلى مخاطبة الشباب العربي وإيصال صوته ودعم سعيه لتحقيق طموحاته، وحث الشباب العربي على التطور والتطوير، وعلى الإيمان بالحق.

 

 

حسابات السيد خالد خليفة بن ضحي الكعبي في مواقع التواصل الاجتماعي

https://twitter.com/KH_KDK تويتر    https://www.facebook.com/khaliedbinkh فيسبوك    https://www.instagram.com/p/BSUxWxHDcOT/ أنستقرام